إذا رأيتَ مسيئاً يبتغي ضرراً … فدارِهِ ثم لا تُظهر له خَبَرا

وادفعْ أذاه بما توليه من حُسنٍ … وامننْ عليهِ ولا تعلمْ بهِ بشرا

فإنَّ ذلكَ إكسيرٌ وقوتهُ … إنَّ تقلبَ العين والأجساد والصورا

يرجعْ عدوُّكَ صديقاً فتأمنهُ … ولا تخف منه إضراراً ولا ضررا

وما يلقاها إلا صابرٌ وله … حظٌّ من العلمِ لمَّا أمعنَ النظرا