إذا رأيتم كريماً، عند غيركمُ، … فأكرموه على يُسرٍ وإنْضابِ

فالسّيفُ تَعرف ذاتُ الخِدرِ موضعَهُ … من قومها، وهي لم تضرِب بِقرضاب

والشّرُّ يَنشُرُ، بعدَ الخيرِ، مَيّتَهُ، … كما أصابَ، عُمَيْراً، ما جنى ضابي