إذا بلد ضاق عن آمل … فعندكم البلد الأرحب

بحيث ينادي الندى بالعفاة … هلموا فقد طفح المشرب