أَيُّها المُنْكِحُ الثُّرَيا سُهَيْلاً، … عَمْرَكَ اللَّهَ، كَيْفَ يَلْتَقِيانِ

هِيَ شامِيَّةٌ إِذا ما اِستَقَلَّت … وَسُهيلٌ إِذا اِستَقَلَّ يَمانِ