أَمَلٌ سَعَيْتُ أَجدُّ في إتْمَامِهِ … فعلامَ حل الدهرُ عقدَ نظامهِ

وإلَى مَتى َ يَسْعَى الزّمانُ لَنَقْضِ مَا … أسعى بكلِّ الجهدِ في إبرامهِ

وإذا الفتى قَعدتْ قَوائِمُ حَظّهِ … قام الردى مِن خلفهِ وأمامهِ

دام الوزير ممتعاً بخلوده … فدوامُ تشييدِ العلى بدوامهِ

السعد في أبوابه والأمنُ في … إقليمهِ والرزق في أقلامهِ

والشمسُ مَنْ قسماتهِ والجود في … تَقْسِيمِهِ والبرُّ في أَقْسامِهِ

والبأس في يقظاته والحلم في … غفلاته والعلمُ ملءُ كلامهِ

والصدق في أقواله والحق في … افعالهِ والعدل في أحكامه

والله من حفائظه والنصر مِنْ … أعوانِهِ والدَّهْرُ مِنْ خُدَّامِهِ

مَلكتْ سَجيّتُه الجَميلَ بجيمهِ … وَبِمِيمِهِ وَبيائِهِ وبلامِهِ

جاءَ الكِرامُ بِبَدْءِ جُودِهم وَقدْ … جاءَ الوزيرُ بِبَدْئِهِ وَخِتَامِهِ

مُسْتَعْصِمٌ بالله في حَركاتِهِ … وسكونه وقعودهِ وقيامه

مغرى ً باعطاءِ المكارم حقها … في حال يقظته وحالِ منامه

ما بالُ حَظّي كُلَّما قَدَّمته … دفعته أيامي إلى إحجامهِ

أَأُذَلُّ في أيامِ مَنْ قد كان لي … ظنٌّ بنيلِ العزِّ في أيامهِ

حاشا الرياسة والسيادة والندى … حاشا الذي عودتُ من انعامهِ

يا ابْنَ العُلَى وأبا العُلى وأخا العُلى … وَمَنِ النُّجوم الزهُّرْ دُون مَقامِهِ

أيكون مِثْلي في الهَوَى مُتَظلّماً … يَشْكو الزّمانَ وأَنْتَ مِنْ حُكّامِهِ

أين المروؤة والقيام بحقِّ من … ألقى إليك ذمامهُ بزمامه

لا تحقرنَّ صغير قومٍ ربما … كبرت فضائله على أقوامه

تعس الشباب فما سعدت بشرخه … ولقد شقيت بظلمه وظلامه

أمكلفي ذنبَ الزمان وليس لي … ذَنْبٌ يُؤاخِذُني على إجْرَامِهِ

الرِّزْقُ أَحْقَرُ أَنْ أُضَيِّعَ مُدّتي … بالعذرِ عندَ سواكم وملامِهِ