أَلِبَرْقٍ سَرَى بِأَعلى البُراقِ … باتَ رَهْنَالحَنينِ والأَشواقِ

أَم لِطَيْفٍ أعلَّه الشَّوقُ حتَّى … زارَ تحتَ الدُّجى عَليلَ اشتياقِ

مُغْرَمٌ بالدُّنُوِّبعدَ التَّنائي … و التَّلاقي من بعدِ وَشكِ الفِراقِ

عَرِّجُوا فالكَثيبُ مَغنى الغَواني … و قِفُوافهو مَوْقِفُ العشَّاقِ

دِمَنٌ لاتَزالُ تَذكُرُ عَهْداً … مِنْ وَفيٍّ بالعَهْدِ والميثاقِ

قَمَرٌ رَقَّ للمُحِبِّفجادَتْ … مُقلتاه بواكفٍ رَقراقِ

جارَ حكمُ النَّوى عليهو لكن … لم يَجُرْ في سَناه حُكْمُ المَحاقِ

عَذُبَت لوعة ُ الصَّبابَة ِ فيهِ … فأَرَتْنا السُّلُوَّ مُرَّ المَذاقِ

كَلِفٌ ضاقَ في الجَوانحِ مَثْوا … هُو دَمْعٌ تَضيقُ عنه المآقي

و فِراقٌ جَنى عليَّ انتكاسَ ال … حُبِّ من بعدِ راحَة ِ الأَفراقِ

لِيَ منه صَبابَة ٌ في اتِّئادٍ … ليسَ تَنْأَىو عَبْرَة ٌ في استِباقِ

كم فَلاة ٍ فَلَّتْ شَباها المَهارى … برِفاقٍ تُهوي أمامَ رِفاقِ

و كأنَّ الظَّلماءَ قُدَّ دُجَاها … من سَوادِ القُلوبِ والأَحداقِ

يا بْنَ فَهْدٍو أنتَ مُنْتَجَعُ الرَّكْ … بِو غَيْثُ الوُفودِ والطُّرَّاقِ

قدْ لعمري جَرَيْتَ في حَلْبَة ِ المَجْ … دِفَحُزْتَ السِّباقَ عندَ السِّباقِ

بِغُدُوٍّ من العُلى ورَواحٍ … واصطِباحٍ منَ النَّدى واغْتِباقِ

و سَجايا فَلَّتْ شَبا الدَّهْرِ بأساً … و عَطايا كُفِّلْنَ بالأَرْزاقِ

كَرَمٌ جَدَّدَ السَّماحَو قد هَمْ … مَ جَديدُ السَّماحِ بالإِخلاقِ

بِرَحيبِ الفِناءِيَرهَبُه الدَّهْ … رُو لا يَتَّقي الخُطوبَ بِوَاقي

و عَريقٍ في الأَزْدِ يُمْسي ويُضحي … باسقَ الفَرْعِ طَيِّبَ الأَعْراقِ

تَخْضِبُ الكَفَّ بالمُدامِو طَوْراً … تَخْضِبُ الكَفَّ من دَمٍ مُهْراقِ

أَنْفَقَتْ عَزْمَه التَّجارِبُحتَّى … تَرَكَتْهُ مُهَذَّبَ الأَخْلاقِ

قدْ لَعَمْري زُفَّتْ إليك من المَد … حِ عَذارى على عُلاك بَوَاقي

مِنْ وَلِيٍّ يَسيرُ في طُرُقِ الوُدْ … دِو لا يَهْتَدي لِطُرْقِ النِّفاقِ

فإذا ما امتَحَنْتَه في القَوافي … صاغَ حَلْياً يَفوقُ حَلْيَ الحِقاقِ

عَطَّرَتْهُ عُلاكَ حتَّى لَخِلْنا … أنَّ فيه نَسيمَ مِسْكٍ فِتاقِ

و أرى الدُّرَّ ليسَ يَحسُنُ إلاّ … في حِسانِ النُّحورِ والأعناقِ

لستُ مِمَّنْ يُغِيرُ جَهْلاً على الشِّع … رِوَ يُرْبي في الأَخْذِ والإنْفاقِ

بنِظامٍ واهي القُوى مُستَحيلٍ … لم يَرُضْهُ رياضَة َ الحُذَّاقِ

و إذا ما حَباكَ منه عَروساً … باعَها بعدَ عرسِها بِطَلاقِ