أَلا عُدَّ لي بباطيَة ٍ وكاسِ … وَرعْ همِّي بإبريقٍ وطاسِ

وَ ذَكِرْني بشِعْرِ أبي نُواسٍ … على رَوْضٍ كَشِعْرِ أبي نُواسِ

و غيمٍ مُرهَفاتُ البركِ فيه … عَوارٍو الرِّياضُ به كَواسي

و قد سَلَّتْ جيوشُ الفِطْرِ فيه … على شَهْرِ الصِّيامِ سيوفَ باسِ

و لاحَ لنا الهلالُ كشَطْرِ طَوْقٍ … على لَبَّاتِ زَرْقاءِ اللِّباسِ