أَقْبَلَتْ في غِلاَلَة ٍ كَدَمِ الخِشْـ … ـفِ تَثَنَّى ، وَدَمْعِ عَيْنٍ جَارِ

فتأملتها وقدْ لبستها … جُلَّناراً أَوْفَى على الجُلَّنارِ

فَتَحَيَّرْتُ ثم نادَيْتُ: سُبْحا … نَكَ أَلَّفْتَ بَيْنَ ثَلْجٍ ونارِ