أَسِيرُ لِحَاظٍ كَيْفَ يَنْجُو مِنَ الأَسْرِ … وَعَاشِقِ ثَغْرٍ كَيْفَ يَصْحُو مِنَ السُّكْرِ

وَلاَ سِيَّما صَبٌّ يَذُوبُ صَبابة ً … بِمَا جَلَّ عَنْ حَصْرٍ بِما دَقَّ مِنْ خَصْرِ

يُهدّده الواشي ويبكي صَبابة ً … فَيَفْرِقُ مِنْ نَهْرٍ وَيَغْرَقُ في نَهْرِ

تألَّقَ في أفقِ الملاحة ِ كوكباً … تألقَ دُريّ وضاحِكٍ عن دُرّ

ففي كُلِّ جوٍّ منهُ نقعٌ مِنَ الهَوى … وفي كُلِّ قُطر مِنه وقعٌ من القطرِ