أَسَأتُ إِذ أَحسَنتُ ظَنّي بِكُم … وَلَم يَنَلني مِنكَ إِحسانُ

أَقَلُّ حَقي ضَربُ حَلقي عَلى … تَوَهُّمي أَنَّكَ إِنسانُ