أَجَلٌ وإن طال الزمانُ مُوافي … أَخْلى يدَيْكَ من الخليلِ الوافِي

داعٍ إلى حقٍّ أهابَ بخاشعٍ … لبس النذيرَ على هُدًى وعفاف

ذهب الشبابُ ، فلم يكن رزئي به … دونَ المصابِ بصَفوة الأُلاَّف

جَللٌ من الأَرزاءِ في أَمثاله … هممُ العزاءِ قليلة ُ الإسعاف

خفَّتْ له العبراتُ ، وهي أبيَّة ٌ … في حادثاتِ الدهر، غيرُ خِفاف

ولكلّ ما أَتلفْتَ من مُستكرَمٍ … إلا مودّاتِ الرجالِ تَلاف

ما أنتِ يا دنيا ؟ أرؤيا نائمٍ … أم ليلُ عرسٍ ، أم بساط سلاف ؟

نعماؤكِ الرَّيحانُ ، إلا أنه … مسَّتْ حواشيه نقيعَ زعافي

مازلتُ أصحبُ فيكِ خلقاً ثابتاً … حتى ظفرتُ بخلقكِ المتنافي

ذهب الذبيحُ السمحُ مثل سميِّه … طهرَ المكفَّنِ ، طيِّب الألفاف

كم بات يذبحُ صدرَه لشكاته … أَتُراه يحسبها من الأَضياف؟

نَزَلتْ على سَحْرِ السَّماح ونَحْرِه … وتقاَّبتْ في أكرمِ الأكناف

لَجَّتْ على الصَّدر الرحيبِ وبرِّحَتْ … بالكاظم الغيظِ ، الصَّفوح ، العافي

ما كان أقسى َ قلبها من علَّة … علقتْ بأرحم حيَّة وشغاف

قلبٌ لو انتظم القلوبَ حَنانهُ … لم يبْق قاسٍ في الجوانح جافي

حتى رماه بالمنيَّة فانجلتْ … منْ يبتلي بقضائه ويعافى

أخنتْ على الفلكِ المدارِ فلم يدرْ … وعلى العباب فقرَّ في الرجّاف

ومَضَتْ بنارِ العبقريّة ِ، لم تَدَعْ … غيرَ الرَّمادِ، ودارساتِ أَثافي

حَملوا على الأَكتاف نورَ جلالة ٍ … يذرَ العيونَ حواسدَ الأكتاف

وتقلَّلدوا النعشَ الكريمَ يتيمة ً … ولكَمْ نعوشٍ في الرقاب زياف

متمايلَ الأعوادِ ممّا مسَّ من … كرمٍ ، وممّا ضمَّ من أعطاف

وسَلامُ أَهلٍ وُلَّعٍ وصَحابة ٍ … وإذا جلالُ العبقريّة ِ ضافي

ويحَ الشبابِ وقد تخطَّرَ بينهم … هل متِّعوا بتمسُّحٍ وطواف ؟

لوعاش قدوتهم وربُّ لوائهم … نكسَ اللواءَ لثابتٍ وقَّاف

فلكَمْ سقاه الودَّ حينَ وِدادُه … حربٌ لأَهل الحكمِ والإشراف

لا يومَ للأقوامِ حتى ينهضوا … بقوادمٍ من أمسهم وخوافي

لا يُعْجِبنَّكَ ما ترى من قُبَّة ٍ … ضربوا على موتاهُم، وطِراف

هجموا على الحقِّ المبينِ بباطلٍ … وعلى سبيل القصدِ بالإسراف

يبنون دارَ الله كيف بدا لهم … غُرُفاتِ مُثْرٍ، أَو سقيفة َ عافي

ويُزوِّرون قبورَهم كقصورهم … والأرضُ والرُّفاتُ السافي

فُجعَتْ رُبى الوادي بواحد أَيكِها … وتجرَّعَت ثُكْلَ الغدير الصافي

فقدتْ بناناً كالربيع، مُجيدة ً … وشْيَ الرياضِ وصنعَة َ الأَفواف

إن فاته نسَبُ الرَّضِيِّ فرُبَّما … جريا لغاية سؤددٍ وطراف

أَو كان دون أَبي الرضيِّ أُبوَّة ً … فلقد أعادَ بيانَ عبد منافِ

شرفُ العصاميِّين صنعُ نفوسهم … مَن ذا يقيس بهم بني الأَشراف؟

قل للمشير إلى أبيهِ وجدهِ … أَعَلِمْتَ للقمرَيْنِ من أَسلاف؟

لو أَن عمراناً نِجارُك لم تَسُدْ … حتى يُشارَ إليك في الأَعراف

قاضي القضاة جَرَتْ عليه قضيّة ٌ … للموتِ ، ليس لهامن استئناف

ومصرِّفُ الأحكام موكولٌ إلى … حكم المنيَّة ، ما له من كافي

ومنادمُ الأملاكِ تحت قبابهم … أَمسى تُنادِمُه ذِئابُ فَيَافي

في منزلٍ دارت على الصِّيد العلا … فيه الرَّحى ومشتْ على الأرداف

وأزيلَ من حسن الوجوهِ وعزِّها … ما كان يعبد من وراءِ سِجاف

من كلِّ لمَّاحِ النعيم تَقلَّبتْ … ديباجتاهُ على بلى وجغاف

وترى الجماجمَ في الترابِ تماثلتْ … بعدَ العقولِ تماثلِ الأصداف

وترى العيونَ القاتِلاتِ بنظرة ٍ … مَنهوبَة َ الأَجفانِ والأَسياف

وتُراعُ من ضَحِكِ الثُّغورِ، وطالما … فتنتْ بحلو تبسُّمٍ وهتاف

غزت القرونَ الذاهبين غزالة ٌ … دمُهم بذِمّة قرْنِها الرَّعّاف

يجري القضاءُ بها ، ويجري الدهرُ عن … يدها ، فيا لثلاثة ٍ أحلاف

ترمي البريَّة َ بالحبولِ ، وتارة ً … بحبائلٍ من خَيْطها وكفاف

نسجتْ ثلاثَ عمائمٍ ، واستحدثتْ … أكفانَ موتى من ثيابِ زفاف

أأبا الحسين ، تحية ً لثراكَ من … روحٍ وريحانٍ وعذبِ نطاف

وسلامُ أهلٍ ولَّهٍ وصحابة ٍ … حَسرَى على تلك الخِلالِ لِهاف

هل في يديَّ سوى قريضٍ خالدٍ … أزجيهِ بين يديكَ للإتحاف ؟

ماكان أكرمه عليك فهل ترى … أني بعثتُ بأكرمِ الألطاف ؟

هذا هو الرَّيحانُ ، إلا أنه … نَفحاتُ تلك الروْضة ِ المِئْناف

والدُّرُّ ، إلا أن مهدَ يتيمه … بالأمسِ لجَّة ُ بحرك القذَّاف

أَيامَ أَمرَحُ في غُبارِكَ ناشئاً … نَهْجَ المهار على غُبار خِصاف

أَتعلَّمُ الغاياتِ كيف تُرامُ في … مضمارِ فضلٍ أو مجالِ قوافي

يا راكبَ الحدباءِ، خلِّ زِمامَها … ليس السبيلُ على الدليل بِخافي

دانَ المطيَّ الناسُ، غيرَ مطيَّة ٍ … للحقِّ ، لا عجلَى ، ولا ميجاف

لا في الجيادِ ، ولا النِّياقِ ، وإنما … خُلِقَتْ بغير حوافرٍ وخِفاف

تنتاب بالركبانِ منزلة َ الهدى … وتؤمُّ دار الحقِّ والإنصاف

قد بلغتْ ربَّ المدائنِ ، وانتهتْ … حيثُ انتهيْتَ بصاحبِ الأَحقاف

نمْ ملءَ جفنك ، فالغدوُّ غوافلٌ … عمّا يَروعك، والعَشِيُّ غوافي

في مضجع يكفيك من حسناتهِ … أَن ليس جَنْبُك عنه بالمتجافي

واضحك من الأقدارِ غير معجَّزِ … فاليوم لست لها من الأهداف

والموتُ كنتَ تخافه بك ظافراً … حتى ظفرت به ، فدعه كفاف

قُلْ لي بسابقة ِ الوِدادِ: أَقاتِلٌ … هو حين يَنزِلُ بالفَتى ، أَم شافي؟

في الأَرضِ من أَبوَيْكَ كنزا رحمة ٍ … وهوًى ، وذلك من جِوارٍ كافي

وبها شبابك واللِّداتُ ، بكيته … وبكيتهم بالمدمع الذَّرَّاف

فاذهب كمصباحِ السماءِ ، كلاكما … مال النهار به ، وليس بطافي

الشمسُ تخلفُ بالنجومِ وأنت بال … آثار ، والأخبار والأوصاف

غلب الحياة َ فتًى يسدُّ مكانَها … بالذكرِ، فهو لها بَدِيلٌ وافي

يديرها الحب – اسما لمنور

يديرها الحب يخلي لعقول طايشة شوق فالقلوب به العشاق عايشة ركبني الموج و طيرني فوق السحاب شربني الفرحة آ يمة فكاس لعذاب يا لالة عليه يا سيدي عليه بو عيون…

قوس – فهد بن فصلا

يا حبيبي حط قوس وحط بعده قوس واكتب اسمك واسرق احبك من شفاهي وابتسم والعب على المسحوب والمنكوس انت في وجهي عن الضيقة وفي جاهي العذارى من جمالك وضعهم محيوس…

جبار – بلقيس

قلبي لما بدو يقسى جبار دمو بارد ما عندو حدا غالي لما بلحظة بياخد هيدا القرار بلغيك بمحيك و بشيلك من بالي انا يمكن قلبي طيب وهيدا عيبي دغري بأمن…

حسب مزاجي – مصطفى الربيعي

مسوي نفسي مغمض ومو شايف … حسب مزاجي معدي ياما سوالف لأن إذا أركز بهاي العالم … يعني أعيش العمر كله خايف ضحكاتي ما جايبها من جيب أحد … لا…

لمحته – عبدالمجيد عبدالله

لمحته و ارتعش قلبي و ضاعت منّي انفاسي ‎عيوني ماهي عيوني ..عَمَتها قوة احساسي أصدّ و مشهده باقي ‎من اللي وقّف الصورة ..و خلاّها على طيفه ‎من اللي سلّمه روحي…

جاكم الرد – أسماء بسيط

انت النفس وكل ما املك من شعور لا ما اصدق في حبيبي وجاكم الرد شوف السما و شلون باين بها النور تشبه علاقتنا و ما لحبنا حد يبقى بقلبي تراه…

استر جروحي – بدر العزي

جيت قلبي في يديني واللي باقي من سنيني قرت بشوفتك عيني خذني ولملم حطامي ضمني واستر جروحي خفف آلامي ونوحي هد خفاقي وروحي جيت لك تايه وضامي بختصرها وبصراحه طلتك…

اعتذر لك – عبدالمجيد عبدالله

كله إلا انت تزعل .. يامدور رضاي أعتذرلك ولا أسأل .. عن وش اخطيت فيه إيه مخطي ونادم .. واعتذر عن خطاي وابشر بكل ما تامر عيونك عليه تبتسم لي…

تبغى عيوني – بدر العزي

لبيك لبى روحك .. ياكلّي تدلل و روحي لك .. مرهونه تبغى عيوني خذها .. يا خلي تفداك روح العاشق .. و عيونه تصحى و تصحى الدنيا .. لعيونك ..…

برضه بتوحشني – أنغام

جربت فراقك مش نافع وماحدش نساني انا قلبي في بعدك بقي عايش بيقاسي وبيعاني انتي اللي بجد وحشتيني وغيابك عني دا علي عيني ب رجوعك روحي حاترجع تاني وأنا برضه…

ادلع عليك – وعد

تدري بي اتدلع عليك عليك بأسوق الدلع اتظاهر ان قلبي نسيك وانت بمزحي تنخدع ربي بحبي مبتليك وقلبي معاكم منشلع يدري بي ان مالك شريك ربي السماوات السبع من كثر…

هي فترة – محمد بن غرمان وفهد بن غرمان

يالله عادي هي فتره وراح تمشي غصب عنا وارجع انا اقوا والوعد بعد سنه لاحيانا ربي راح تدري منهو الاقوا انا كنت اجاملك لين انصدمت بوضعي اللي كان لاسواء والهوا…

ممنوع التجول – راشد الماجد

ش الله بلانا فيه .. والله ابتلشنا .. ملينا من البيوت .. ومنها طفشنا .. يوم التباعد صار .. ما شفنا أي زوار .. كل شي برا البيت .. مره…

ملل حبك – عبدالمجيد عبدالله

ملل حُبك و احتاجك تجددني تغيرني وتحيي شي فيني مات ملل حُبك تعاتبهم تحاسبهم تعدي لي انا بالذات كابر خالف ظنوني. تسلط فكك عنادي اجيك .. إبعد ..اكسر خاطري عادي…

انا المخطي – بندر بن عوير

غلطة عمري حبيته ودللته وواسيته انا المخطي وانا الندمان انا المجني وانا الجاني حزين وتايه وحيران انا من جرح للثاني ابحكي كان ويا ما كان وفات العصر وآواني وحتى اللي…

عاتب ولوم – نانسي عجرم

ماهي كانت تخلص أهي بابتسامة حلوة ورايقة وانسينا العند حبة وسبنا مشاعرنا سايقة أكيد هتسرح لو ثانية في ذكرى حلوة ما بينا أكيد هتلمح في عينيا نظرة حب صادقة عاتب…

نصاب – ماجد المهندس

انته اللي قلبك صاب وانا اللي قلبي تصاب مكنتش اعرف ان فيه في الحب ناس قلبها نصاب لدرجة اني ولاحسيت ولاتخيلت ولاشكيت واستوليت على كل مشاعري عادي فكل هدوء اعصاب…

انت صدمه – عبدالله ال مخلص

كم مره قلت لك ايه احبك واعشقك حب ماهو حب عادي حب عادي وينك اوين الوعود احتري ليتك تعود وانت شخص ماهو عادي ماهو عادي انت عني مبتعد روحت مني…

وشي الحقيقي – شيرين

وبتسألوني أنا مين في دول وأنا بعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول أنا ده وده وأنا ده وده أنا كل دول وبتسألوني بتسألوني أنا مين في دول وأنا هعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول…

مليت – أصالة

مليت من كثر الجفا والتباعد واقول ذا حظي وانته نصيبي يا نجم شع النور في الليل صاعد يا كم تخادعني ولا من مجيبي ادميت في خل مدى الدهر جاعد كل…