أَجرِ المُدامَ على نُجْحِ المَواعيدِ … وَ جُدْ عليَّ برَيَّا النَّحْرِ والجِيدِ

فقد تَنَبَّهَ من إغفائِه زَهَرٌ … كأنَّ رَيَّاهُ رَيَّا المِسكِ والعُودِ

و شَرَّدَ الصُّبحُ عنَّا اللَّيلَفاتَّضَحَتْ … سُطورُهُ البيضُ في راياتِهِ السُّودِ

و لاحَ للعينِ نارَنْجٌ كما اختَضبَتْ … بالزَّعفرانِ ثُدِيُّ النُّهَّدِ الغِيدِ