أيها العاذلُ الذي لجّ في الهج … رِ، علامَ الذي فعلتَ، ومما؟

فِيمَ هَجْري، وَفِيمَ تَجْمِعُ ظُلْمي … وَصُدوداً، وَلَمْ عَتَبْتَ وَعَمّا؟

أدلالاً، لتتزيدَ محباً، … أم بعاداً، فتسعر القلبَ هما؟

أَيَّما أَنْ تَكُونَ، كَانَ هَوًى مِنْـ … منكَ، فزادَ الإلهُ فيه، وتما

أم عدوٌّ يمشي بزورٍ وإفكٍ، … كاشحٌ دبَّ بالنميمة ِ لما

يلفِ عهداً نقضتهُ بعدَ وأيٍ، … وَأَسَاءَ الَّذي وَشَى وَأَذَمّا

زعموا أنني لغيركَ سلمٌ، … شلّ شانيكَ، لا احاشي، وصما

فاتقِ الله في المغيبِ، فإني … حَافِظٌ لِلْمَغِيبِ، ذَلِكَ مَعْما

لَيْسَ يُفْتَاتُ ذو المَوَدَّة ِ عِنْدي … ويرى الكاشحونَ أنفاً أشما

قَدْ رَضِينا، وإنْ قَضَيْتِ بِجَوْرٍ، … فاقبلي قولَ كاشحٍ، أثلَ، أما