أَيُّمَا خُلَّةٍ وَوَصْلُ قَدِيمِ، … صَرَمَتْهُ مِنّا ظِبَاءُ الصّرِيمِ

نَافِرَاتٌ مِنَ المَشيبِ وَقَدْ كُنّ … سُكُوناً إلى الشّبَابِ المُقيمِ

وَإذا ما الشّبَابُ بَانَ، فقُلْ مَا … شئتَ في غائِبٍ، بَطيءِ القُدومِ

غُمّ عَنّا مَكَانُ مَنْ بالغَميمِ، … وَتَنَاءَى مَرامُ ذاكَ الرّيمِ

وَحَسيرٍ مِنَ السُّهَادِ لَوِ اسْطا … عَ شَرَى لَيْلَهُ بِلَيْلِ السّليمِ

خَلِّيَاهُ وَوَقْفَةً في الرّسُومِ، … يَخلُ مِن بَعضِ بَثّهِ المَكتومِ

وَدَعَاهُ لا تُسْعِداهُ بِدَمْعٍ، … حَسبُهُ فَيضُ دَمْعِهِ المَسجومِ

سَفَهٌ مِنكُما، وَإفْرَاطُ لُؤْمِ ، … أنْ تَلُومَا في الحُبّ غَيرَ مُليمِ

تلكَ ذاتُ الخَدّ المُوَرِّدِ، وَالمُبْـ … ـتَسَمِ العَذْبِ، وَالحَشا المَهضُومِ

غَادَةٌ مَا يَغُبُّ مِنْهَا خَيَالٌ، … يََقتَضِينى الجَوَى اقتِضَاءَ الغَرِيمِ

لَوْ رَآهَا المُعَنِّفُونَ عَلَيْهَا، … لَغَدا بالصّحيحِ ما بالسّقيمِ

إنّني لاجىءٌ إلى عَزَماتٍ، … مُعْدِياتٍ عَلى طُرُوقِ الهُمُومِ

يَتَلاعَبْنَ بالفَيَافي، وَيُودِيـ … ـنَ بنِقْيِ المُسَوَّمَاتِ الكُومِ

التّرَامي بَعْدَ الوَجيفِ، إذا استُؤ … نِفَ خَرْقٌ، وَالوَخدُ قبلَ الرّسيمِ

كُلُّ مَهْزُوزَةِ المَقَذّينِ، تَلْغَى … رَوْحةَ الجأبِ خَلفَها، وَالظّليمِ

جُنُحاً كالسّهامِ، يَحمِلنَ رَكباً … طُلَّحاً مِنْ سَآمَةٍ، وَسُهُومِ

ما لَهُمْ عَرْجَةٌ وَإنْ نأتِ الشّقّةُ … غَيرُ الأغَرّ إبْرَاهِيم

طالِبي مُنْفِسٍ، وَلَنْ يُكرَمَ المَطـ … ـلَبُ، حتّى يَكُونَ عِندَ كَرِيمِ

نَشَدوا في بَني المُدَبِّرِ عَهْداً، … غَيرَ مُسْتَقصَرٍ، وَلا مَذْمُومِ

لمْ يكُنْ ماءُ بحرِهِمْ بِأُجَاجٍ، … لا وَلا نَبْتُ أرْضِهِمْ بِوَخِيمِ

في المَحَلّ الجَليلِ مِنْ رُبْتَةِ المُلْـ … ـكِ استَقَلّتْ، وَالمَذهبِ المُستَقيمِ

للنّدَى الأوّلِ الأخيرِ الذي بَرّزَ … وَالسُّؤْدُدِ الحَديثِ القَدِيمِ

هيَ أُكْرُومَةٌ نَمَتْ مِنْ بَني سَا … سانَ في خَيرِ مَنصِبٍ وَأُرُومٍ

للصّرِيحِ الصّرِيحِ وَالأشرَفِ الأشْـ … ـرَفِ، إنْ عُدّ، وَالصّميمِ الصّميمِ

وَإذا ما حَلَلْتَ رَبْعَ أبي إسْـ … ـحَاقَ ألْفَيْتَهُ مُوَطَّا الحَرِيمِ

وَمتى شِمْتَ غَيْمََهُ لَمْ تُهَجِّنْ … صَوْبَ شُؤبوبِهِ الأَجش، الهَزِيمِ

مُسْتَبِدٌّ بِهِمّةٍ جَعَلَتْهُ، … في عُلُوّ المَرْمى، شرِيكَ النّجومِ

وَخِلالٍ، لَوِ استَزَدْتَ إلَيْهَا … مِثْلَهَا، ما وَجَدتَها في الغُيُومِ

إتّبِعْهَا، فَقَدْ رَأيْتَ عِيَاناً … أثَرَيْهَا على العِدَى، وَالعَدِيمِ

الأغَرُّ الوَضّاحُ تُورِي يَداهُ، … حينَ يَكْبُو زَنْدُ الأغَمّ البَهيمِ

عَابِسٌ في حِيَاطَةِ الفَيءِ، يَلقى … مُبْتَغي نَقْصِهِ بِوَجْهٍ شَتيمِ

يُؤثِرُ البُؤسَ في مُبَاشرَةِ الأمْـ … ـرِ، وَفي جَنْبِهِ مَكانُ النّعيمِ

نَافِرُ الجَأشِ، لا تَقَرُّ حَشَاهُ، … أوْ يُؤدّي ظُلامَةَ المَظْلُومِ

وَوَقُورٌ تَحْتَ السّكينَةِ ما يَرْ … فَعُ مِنْ طَرْفِهِ ضَجاجُ الخُصُومِ

زَادَنَا الله مِنْ مَوَاهِبِهِ فِيـ … ـكَ، وَمِن فَضْلِهِ عَلَيكَ العَميمِ

ما تَصَرّفتَ في الوِلايَةِ، إلاّ … فُزْتَ مِنْ حَمْدِها بحَظٍّ جَسيمِ

لمْ تزَلْ من عُيوبها أبيَضَ الثّوْ … بِ، وَمِن دائِها صَحيحَ الأديمِ

هَذِهِ البَصْرَةُ استَغاثَتْ إلى ذَبّـ … ـكَ عَنْها، وَسَيْبِكَ المَقْسُومِ

قُمْتَ فيها مَقامَ مُسْتَعْذَبِ المَا … ءِ، مَصيفاً، وَمُسترَقِّ النّسيمِ

وَدَفَعْتَ العَظيمَ عَنْهَا وَلا يَدْ … فَعُ كُرْهَ العَظيمِ غَيرُ العَظيمِ

نَازِلاً في بَني المُهَلَّبِ وَالفِتْـ … ـنَةُ تَسْطُو عَلى سَوَامِ المُسيمِ

كُنتَ فيهِمْ، فكُنتَ أوْفرَ حَظٍّ … خُصّتِ الأزْدُ فيهِ، دونَ تَميمِ