أيا عقدات الرَّملِ منْ أرضِ كوفنٍ … سقاكنَّ رجَّافُ العشِّي هتونُ

أذيلُ لذكراكنَّ دمعي وفي الحشى … هوى ً لسيالاتٍ بكنَّ مصونُ

إذا حدَّثَ الرُّكبانُ عنكنَّ هيَّجوا … تباريحَ وجدٍ والحديثُ شجونُ

فجنَّ بكنَّ اللُّبُّ منّي على النَّوى … وما بيَ لولا حبُّكنَّ جنونُ