أياغرة العلياوياعينها اليمنى … وياصفوة الدنياوياحاصل المعنى

أأحييتني بالأمس ثم تميتني … برفضي وإقصائي وحقي أن أُدنى

ولو أنني أحييت ميتا عشقته … لحسن الذي أثرت فيه من الحسنى

ألايعشق المِفضال ميتا أعاشه … وأجناه من معروفه الحلو ما أجنى

أقول لقوم أوعدوا منك نبوة ً … وما خلتني أبلى بذاك ولاأُمنى

أأبقى على عهدي وينكث قاسم … وتفنى أياديهوشكري لا يفنى

كذبتمومعطيه العلاإن عزمه … على العدل والإحسان للعزم لا يثنى

أقاسملو نوفيك ماأنت أهله … لأصبحت لاتسمى لدينا ولاتكنى

ولم تدع إلاماجدا وابن ماجد … وحق لك الأسنى من الوصف فالأسنى

وإن كنت مأمولا تناسى حفاظُه … نصيبي وقد أغنى سواي وقد أقنى

وأبعدني إبعاد جاني عظيمة ٍ … وقد كنت أستدعى زمانا وأستدنى

أيحجب عني عشرة قد ومقْتها … فشوقي إليها شوق قيس إلى لبنى

نعم أنا ممنوع الذي لست كفؤه … أتمنعني قوتي من العرض الأدنى

نشدتكم أن تظلموني وتسكنوا … جوى الحقد أضلاعا على حبكم تحنى

أذو آلة فاستخدموني لآلتي … بقوتيأولا فارزقوني مع الزمنى

وإني لأرجو الفوزتينولم تزل … أياديكم تترى على المجتدى مثنى

فلا برحت سبَّابة تستغيثكم … ولا خنصر من شاكر بكم تثنى

ولازلتم يأوي إلى حجراتكم … أخو حادث أنحى وذو زمن أخنى

ألا يا عباد الله ما بال حالة … أعالجها تدوى بأدوية المضنى

أأشقى بمن لو قلتياخير من مشى … على الأرضمااستثنى ضميري مستثنى

أعيذكم من جور من جار حكمُه … فطائفة أشكى وطائفة أغنى

هبوني امرأ لاحظ فيه لمجتنٍ … أما في اصطناع العرف مكرمة تبنى

عفاءٌ على الدنيا إذا ساء رأيكم … فما هي بالدار الدميثة للسكنى