صارَ لقلبي مالِكا … فصرت فيه هالِكا

وكلما قلتُ له … دعه يقول مالَكا

بوعدهِ كمْ يُخلِفُ … إنْ رحتُ أشكو يحلِفُ

بأنهُ بي مُتلَفُ … والليل أمسى حالكا

إن قلتُ مضنى ياحبيبْ … يقول لي حبي عجيبْ

أقول يكويني اللهيبْ … يقول لي أولى لك َ

لكنني مضنى بهِ … أبكي على أبوابهِ

أحبه بما بهِ … فليته كذلكَ