أهْلَكْتَ مالَ الله، في غَيرِ حَقّهِ، … عَلى النّهَرِ المَشْؤومِ غَيرِ المُبَارَكِ

وَتَضْرِبُ أقَواماً صِحاحاً ظُهُورُهَا، … وتَتَرُكُ حَقّ الله في ظَهْرِ مالِكِ

أإنْفَاق مالِ الله في غَيرِ كُنْهِهِ، … وَمَنْعاً لحَقّ المُرْمَلاتِ الضّوَانِكِ