أهكذا أنا باقي العمر مغترب … نَاءٍ عن الأهلِ والأَوطانِ والسَّكَنِ

لا تَستقرُّ جِيَادى في مُعَرَّسِها … حتَّى أُرَوِّعَها بالشَدّ والظَّعَنِ