أنِفتُ، وقد أنِفتُ على عُقودٍ … سِواراً، كيْ يَقولَ النّاسُ حالِ

وكيفَ أشيدُ في يَومي بِناءً، … وأعلَمُ أنّ في غَدِيَ ارتحالي؟

مِحالُكَ زَلّةٌ، والدّهرُ خَبٌّ، … يَسيرُ بأهلِهِ قَلِقَ المَحال

أقَمنا في الرّحالِ، ونحنُ سَفْرٌ، … كأنّا قاعِدونَ على الرّحال

أراكَ الجَهلُ أنّكَ في نَعيمٍ؛ … وأنتَ، إذا افتكَرْتَ، بسوء حال

إذا ما كانَ إثمِدُنا تُراباً، … فأيُّ النّاسِ يرغَبُ في اكتحال؟

وما سَمَحتْ لَنا الدّنيا بشيءٍ، … سِوى تَعليلِ نَفسٍ المُحال

وأعوَزتِ الفَضيلةُ كلَّ حيٍّ، … فَما هوَ غَيرُ دعوى وانتحال