أنَا فِيمَا أنَا فيهِ … وَعَذولي يَتَعَتّبْ

أنا لا أصغي لما قا … لَ فيرضى أوْ فيغضبْ

وَلَقَدْ أصْغي وَلكِنْ … أسمعُ العذلَ فأطْرَبْ

جهلَ العاذلُ أمري … أنا بالعاذلِ ألعبْ

يا حَبيبي وَنَديمي … وَاللّيَالي تَتَقَلّبْ

هاتِ فيما نحنُ فيهِ … ودعِ العاذلَ يتعبْ