أنَا أدْري بأنّني … قَلّ قِسمي لَدَيكُمُ

فإلى كمْ تطلعي … وَالتِفاتي إلَيْكُمُ

منْ رآني يرقّ لي … ضائعاً في يديكمُ

كانَ ما كانَ بَيْنَنا … وسلامٌ عليكمُ