أنفقت عمري في سبيل الهوى … بوصف أقمار وبانات

والعمر قد أوشك ان ينقضي … وما قضت لبنى لباناتي