أُنْبِئتُ أنّ العَبدَ أمسِ ابنَ زَهْدَمٍ … يَطُوفُ وَللغِيني لَهُ كُلُّ تِنْبَالِ

فَإنّ بُغَائي إنْ أرَدْتَ بُغَايَتي … عِرَاضُ الصّحاري لا اختِباءٌ بأدغالِ

أتَيْتَ ابْنَةَ المَرّارِ تَهْتِكُ سِترَها، … وَلا يُبْتَغَى تحتَ الحَوِيّاتِ أمْثَالي

فإنّكَ لَوْ لاقَيْتَني، يا ابنَ زَهْدَمٍ، … رَجَعْتَ شُعاعِيّاً على شَرّ تِمْثَالِ