أنا لا أُبالي بالرّقيـ … ـبِ وَلا بمَنظَرِهِ القَبيحِ

غمزُ الحواجبِ بيننا … أحلى من القولِ الصريحِ