أمُرتَجِعٌ في كل يوم صنيعة ً … تجنَّى على مولاك فيها الجرائما

حنانيْكَ علِّقها عليك قلادة ً … وعلِّقْ عليها إنْ أثرْتَ التمائما

فلستُ بباك عهدها عند ذاكُمُ … لشيء وإن أبكى الربيعُ الحمائما

لعمري لقد سُفِّهتُ بالأمسِ راتعا … وضُلِّلتُ مُرتاداً وخُطِّئتُ سائما

لعمري لقد ذكَّرتَ مني ناسياً … وحركتَ ذا سهوٍ وأيقظتَ نائما

أنلتَ فكان المدحُ مني مثوبة ً … فنوّلتَ مقطوعاً ونَولْتُ دائما

أما لقد استثقلتَ يابن محمدٍ … مغارمَ كانت لو فَقِهْتَ غنائما