أَميرَ المُؤْمنين لَقَدْ سَكَنَّا … إِلى أَيَّامِكَ الغُرِّ الحِسَانِ

رَدَدْتَ الدِّينَ فَذًّ ا بَعْدَمَا قَدْ … أَراهُ فِرْقَتَيْنِ تَخَاصَمَانِ

قَصَمْتَ الظَالِمِينَ بِكُلِّ أَرْضٍ … فأَضْحَى الظُّلْمُ مَجْهُولَ المكَانِ

وَفِي سَنَةٍ رَمَتْ مُتَجَبِّرِيهِمْ … عَلَى قَدَرٍ بِدَاهِيَة عَوَانِ

فَمَا أَبْقَتْ مِن ابْنِ أَبِي دُؤَادٍ … سِوَى جَسَدٍ يُخَاطِبُ بالمَعاني

تَعَرَّبَ بارْتِبَاطِ الجُرْزِ حَتَّى … رَمَتْهُ فِي اليَدَيْنِ وفي اللِّسَانِ

ومَا كانَتْ غِذَاهُ زَمَانَ يَشْرِي … سَراطِينَ الصَّرَاةِ ويَهْرُبَانِ

تَحَيَّيرَ فيهِ سَابُورُ بَنُ سَهْلٍ … وطَاوَلَهُ ، ومنَّـاهُ الأَمَانِي

إِذا أَصْحَابُهُ اصْطَبَحُوا بِلَيْلٍ … أَطَالُوا الحَوْضَ فِي خَلْقِ القُرَانِ

يُدِيرُونَ الكُؤُوسَ وَهُم نَشَاوَى … يُحَدِّثُنَا فُلاَنٌ عَن فُلاَنِ

وآخِرُ حَادِثٍ أَنَّا غَدَوْنَا … نَعُوذُ أَبَا الوَزِيرِ مِنَ الزَّمَانِ

وكَانَ إِذا تَسَرْبَلَ كُلَّ قُبْحٍ … وَسَءَك في السَّمَاعِ وفي العِيَانِ

أَهَشَّهُمُ إِلى غَيْرِ المَعَالِي … وأَضْحَكَهُمْ إِلى غَيْرِ الخِوَانِ