أمسيتُ مثلَ الشَّمْعِ: يُشرِقُ نورُهُ … والنَّارُ في أحشائِه تَتَلهَّبُ

حَيرانَ، وجْهِي للَّتجُّمِل ضاحِكٌ … طَلْقٌ، وقَلبي للهموم مقَطِّبُ