ألممْ بمنزلِ أحبابٍ لهمْ ذممُ، … سحَّتْ عليهمْ سحابٌ صوبها ديمُ

واستنشقَ الرِّيحَ منْ تلقاءِ أرضهمُ … شوْقاً لتُخْبِرَكَ الأرْوَاحُ أينَ همُ

أظنَهمْ خيَّموا بالبانِ منْ أضمٍ … حيثُ العرارُ، وحيثُ الشِّيحُ والكتمُ