ألمَجْلِسانِ على التّمْييزِ بَيْنَهُمَا … مُقَابِلانِ ولَكِنْ أحْسَنا الأدَبَا

إذا صَعِدْتَ إلى ذا مَالَ ذا رَهَباً … وإنْ صَعِدْتَ إلى ذا مالَ ذا رَهَبَا

فَلِمْ يَهابُكَ ما لا حِسّ يَرْدَعُهُ … إنّي لأُبْصِرُ مِنْ فِعْلَيْهِمَا عَجَبَا