أللمنزلِ بالحنوِ ، … و مغنى الطللِ النضوِ

و أحجارٍ كأخلالٍ … مقيماتٍ على بو

تصابيتَ ، وقد أرهقـ … ـتَ عزمَ الدينِ والصحوِ

على حينَ ابيضاضُ الرّأ … سِ واللومُ على الهفوِ

ورَدُّ الشّيبِ بالخَضبِ، … و ما للشيبِ من رفوِ

صنعنا للملماتِ … شَديداً صادِقَ العَدوِ

يروى لبنَ الكرمِ ، … و لا يطوى على حقوِ

فلَمّا فُلِقَ الرِّدفُ … بنحضٍ حسنِ النجوِ

عصرناهُ بتضمينٍ … كعَصرِ الحَبلِ بالصَّغوِ

طِمِرّاً يُؤنِسُ الفار … سَ من أينٍ ومن كبوِ

يطيرُ بالحديداتِ … سَبُوحاً مَرِحَ الخَطوِ

من الخيلِ العتاقِ القو … دِ يتلوها على حذو

نَواصِيهِنّ كالسَّعَفا … تِ ، والأذنابُ كالسروِ

ولكن رُبّ مَطرُوحٍ … مليحِ الدلّ والزهوِ

خلا عن كلّ تشبيهٍ … تسَامَى نَفسُهُ نَحوِي

تجاسرتُ عليهِ ريـ … ـثما يَجُسُرُ ذو الشجو

و خلفتُ عروسَ النو … مِ والأحْلامِ للخَلْوِ

فأدّيتُ إلى بَدرٍ … ملا عيني منَ الضوّ

و بتنا بأكفّ الخو … فِ نجني ثمرَ اللهوِ

و سقتني ثناياهُ … عقاراً من فمٍ حلوِ

غزالٌ مخطفُ الكشحِ ، … لطيفُ الخصرِ والحقوِ

وقد نَضِجَتْ ثِمارُ بَنا … نِ منَ القنوِ

ألا يا أيّها المُوعِدُ … قَصّرْ خُطوَة َ النّحوِ

و لا تنفث إلى الغيـ … ـظِ ، فما أملكُ بالسطوِ

و أعطيني على كرهٍ ، … وخذْ مني على عفوِ