ألحظك أم سيف عمرو أعيدا … لقد جند الحسن فيك الجنودا

تبدى محياك تحت الدجى … فخر العواذل طرا سجودا

أناشدك الله في مغرم … أحلت عليه الجفا والصدودا

إذا هطلت سحب أجفانه … نثرن على الخد درا فريدا

فلو كنت تقبل مني الرشا … لحليت جيدك منه عقودا

ولو جدت بالقرب بعد النوى … أعدت معناك خلقا جديدا

فتدخلني للرضا جنة … وتصلي حسودي نارا وقودا