ألا يا من بدا فينا … بأوصاف وأسماء

فألهانا به عنا … دواء كان للداء