ألا يالقومٍ ما أجنتْ ضريحة ٌ … بميسانَ يحثى تربها فوقَ أسودا

إذا لَفّ عَنْهُ مِنْ يَدَيْ حُطَمِيّة ٍ … وَأبْدَى ذِرَاعَيْ باسِلٍ قدْ تخدّدا

نمتْهُ القُرُومُ الصِّيدُ منْ آلِ جعْفَرٍ … و أورثَ مجداً في رياحٍ وسؤددا