ألا لله درك أي در … صريح جاء بالكرم الصريح

وعسكرك الذي استولى مسيحا … علي ما بين فامية وسيح

ووقعتك التي بنت العوالي … صوادر عن قتيل أو جريح

بإنب يوم أبرزت المذاكي … من النقع الغزالة في مسوح

غداة كأنما العاصي احمرارا … من الدم عبرة الجفن القريح

وقد وافاك بالإبزنز حتف … اتيح له من القدر المتيح

قتلت أشحهم بالنفس إذا لا … يجود بنفسه غير الشحيح

ملأت بهم ضرائحهم فأمسوا … وليس سوى القشاعم من ضريح

وعدت إلى ذرى حلب حميدا … سمو البدر من بعد الجنوح

فإن حليت بغرتك الليالي … فكم لسناك من زمن مليح

رويدك تسكن الهيجا فواقا … بحيث تريح من تعب المريح

فأنت وإن أرحت الخيل وقتا … فهمك غير هم المستريح