ألا فاسقِنيها قد نعَى اللّيلَ ديكُه، … وأغرَى بأُفقِ اللّيلِ، فهو سَليبُ

وقد لاحَ للسّاري سُهَيلٌ كأنّهُ … على كلَّ نجمٍ في السماءِ رقيبُ