ألا طالمَا رَسّفْتُ في قَيْدِ مَالِكٍ، … فأصْبَحَ في رِجْلَيْهِ قَيْدي مُحَوَّلا

وَأطْلَقَني النّضْرُ بنُ عَمْروٍ، وَرُبّما … بكَفّيْهِ قَدْ فَكّ الأسِيرَ المُكَبَّلا