ألا ايّها الخَمّارُ هاتِ بما تَرَى … مُسامحَة ً، لا بارَكَ الله في المَكسِ

إذا ما خُمارُ السُّكرِ يُذكِرُني غداً، … فلا حَبّذا يومي ولَهْفي على أمسِي