أكتمْ حديثَكَ عن أخيك، ولا تكنْ … أسرارُ قلبِكَ مثلَ أسرارِ اليدِ

ولكلّ عصرٍ حائدٌ، ومُقدَّمٌ … للحربِ، يضربُ في جبينِ الأصيدِ

فمضى يزيدُ ومَخْلدٌ في دَولَةٍ، … وثنى الزمانُ إلى يزيدَ ومَزيَد

وتقارُبُ الأسماءِ، ليس بموجِبٍ … كوْنَ التقارُبِ، في الفِعالِ، الأزيد

فالغُمْرُ نافَى الغَمرَ، عندَ قياسهِ، … والسِّيدُ غيرُ مشابهٍ للسَّيّد

وتديُّرُ الأوطانِ حُبَّ، وطالما … قُنِصَ الحَمامُ على الغصون المُيَّد

ظُلِمَ الأنامُ، فناصِ بِيدَكَ مفرداً، … حتى تُعَدّ من الرجالِ البُيّد

ومتى رُزِقْتَ شَجاعةً وبلاغةً، … أوطنْتَ، من رَبعِ العلى، بمُشيَّد

فالطيرُ سؤدَدُها الرفيعُ، وعزُّها، … قُسِما على خُطبائها والصُّيّد

وإذا الحِمامُ أتَى، فما يكفيكَهُ … نَفْرُ الجَبانِ، ولا حِيادُ الحُيّد

ومقيَّدٌ، عند القضاءِ، كمُطلَقٍ، … فيما ينوبُ، ومطلَقٌ كمقيَّد

فالظبيةُ الغيداءُ، صبّحها الرّدى، … أدماء تَرْتعُ في النباتِ الأغيَد

قَدَرٌ يُريكَ حليفَ ضَعْفٍ أيِّداً، … ويردُّ قِرْنَ الأيْدِ ضِدّ مؤيَّد