أفي طَرَفَيْ عامٍ وَكيعٌ وَمُحْرِزٌ، … وَأنّى لَنَا مِثْلاهُما لِتَميمِ

سِماكان كَانَا يَرْفَعانِ بِنَاءَنَا، … وَمِرْدى حُرُوبٍ جَمّةٍ وَخُصُومِ