أفدي الذي أهدى إليّ مِظَلّة ً، … أهدتْ إلى قلبي المشوقِ بلابلا

فكانما هيَ زورقٌ من فضة ٍ ، … قد أودعوهُ في اللجينِ سلاسلا