للصداقة بيني وبين الجنوب، وأحزانِهِ العائده

كتبُ، وثيابٌ

نسجتها البيوتُ ، الرياحُ، العناصِرُ/

لا تهدمِ القاعِدهْ

ابتهجْ واقتحِمْ

وادْعُ مصباحَ هذي الدروب لكي

يَرْئسَ المائِدهْ.