أعمى يقودُ بصيراً لا أبا لكمُ … قد ضلَّ من كانت العميان تهديه