أعارك يوم بعناه رباح … مشافره وأنفك ذا القبيحا

وكانت حصتي ابطي منه … ولونا حالكا أمسى فضوحا

فهل لك في مبادلتيك ابطي … بأنفك تحمد البيع الربيحا

فأنك أقبح الفتيان أنفا … وابطي انتن الآباط ريحا