أصخ نحوي لدعوة مستقيل … ينادي من غيابات الخمول

رهينة كل هم مستكن … ونهزة كل خطب مستطيل

ومأمون على ظلم الأعادي … ونوام على نوب الذحول

تراني منك في همم صحاح … نكصن على دجى خطب عليل

ولكن رب دهر ساورتني … غوائله على نهج السبيل

مظاهر لامتي بغي ومكر … ومصلت صارمي قال وقيل

ورام عن قسي الغل نبلا … أصبن مقاتل الأدب النبيل

أبا وبنين عن عرض منيع … لقد أجلين عن أمل قتيل

فكان كأنه جفن سخين … أسال دما على خد أسيل

ومضطرم الحشا داء دويا … تنفس منه عن سيف صقيل

فتلك معالمي علم الرزايا … وتلك وسائلي درج السيول

وتلك مراتب الأخطار مني … حمائم ينتحبن على هديل

لعل رضاك يا منصور يوما … يحل بساحتي عما قليل

ويقرع منك أسماع المعالي … لنا بعثار عبد مستقيل

إليك جلوت أبكار المعاني … معاذيرا بلألاء القبول

سوار في الظلام بلا نجوم … هواد في الفلاة بلا دليل