أصبحتَ عاديتَ للصبا رشدكْ … جهلاً وأسلمتَ للهوى قَوَدكْ

حتى متى لا تُفيقُ من سِنَة ٍ … ولا يداوي مفنِّدٌ فندكْ

تُعملُ في صيدِ كل صائدة ٍ … ختلكَ طوراً وتارة طَرَدكْ

نرمي التي إنْ أصابَ ظاهرها … سهْمُك شكَّتْ بحدِّه كبدَكْ

يا صاحبَ اللومِ هبْ لذي شغفٍ … عوْنَك فيما عراهُ أو جَلَدَك

أوسِعْه عذراً ولُمْ مُعدّبه … وقل له عن أخٍ قد اعتقدك

يا حسن الجيدكم تُدلُّ على الصَّب … ب كأن قد نحلته جيدَكَ

يا واضح الثغر كم تُدِلُّ على الصب … ب كأن قد أذقته بردك

أدْلِلْ عليه إذا فعلتَ به … أفعَالك اللائي أشبهتْ غَيَدَكْ

حظِّيَ من لؤلؤْيْك منعُك مَن … ظومَك منّي وتارة بدَدَكْ

لا لثمَ ثغرٍ ولا محاورة ً … يُحلى به من هواه قد عبدك

يا مورداً صادقً العذوبة ِ أش … كوكَ وأشكو الحماة ُ أنْ أردَكْ

إذا افترقنا وَشَى الوشاة ُ وإنْ … كان التلاقي وجدتُهم رصَدَكْ

وأنتَ في منعِ ما أُحبُّ مع ال … قومِ فمن ذا يجير مُضطَهَدَكْ

يا ليتَ روحي وروحَك التقتا … في جسدي أو أُحِلَّتا جسدكْ

عجبت من ظلمِكَ القويَّ ولو … شاءَ ضعيفٌ ثناكَ أو عقدكْ

دعْ ذا وقلْ في مديحِ ذي كرمٍ … قَوَّمَ إفْضالُ كفِّهِ أودَكْ

ممَّن إذا ما رجوتَ نائلهُ … أنجزَكَ الظنُّ فيهِ ما وعدَكْ

ما حوذرتْ نكبة ٌ مُزلزِلة ٌ … بالناسِ إلا جعلتَه سندكْ

أوْلاك ما يوجبُ اعتيادكَ أد … ناه وما منَّهُ ولا اعْتَبَدَكْ

إسحاقُ أُمْتِعْتَ بالسلامة ِ وال … أمْنِ ولا فارقَ التُّقى خلدَكْ

وكثَّر اللهُ من فتاك أبي إس … حاقَ في ظلِّ نعمة ٍ عَدَدكْ

واعتمدَ اللَّهُ بالمكارهِ مَن … قدّرها فيك أو بِها اعتمدكْ

كم غائبٍ غابَ ثم عاد فأل … فاكَ أخا سؤدَدٍ عَهِدكْ

ترغبُ في حمدِ حامديك ولا … تحرمُ جدوى يديْك من جحدكْ

لا يرهبُ القاصدوك مِنْحَسة ً … قد قصدَ الحظُّ بابَ من قصدَكْ

يا جبل اللهِ في بسيطته … لا هدَّكَ اللهُ بعدما وطَدَكْ

حقاً لقد سَلَّكَ الهُدى ذكَراً … عضْباً وكان الضلالُ قد غمدكْ

كأنّهما يشهدُ النبي أو الصّدْ … ديق أو صاحبيْه مَن شهدَكْ

ورثتَ عباسَك الوسامة والرأ … ي فما ينكر امرؤ سَدَدَكْ

وعِلْمُ عبدِ الإلهِ إرثُك لا … شكَّ فمِنْ ثمَّ تستقي مدَدكْ

ولم تزلْ مذ نشأتْ ممتثلا … نُسْكَ عليٍّ ميمِّماً صمدَكْ

وما تعديتَ من محمدٍ ال … حلمَ إذا ما المميِّزُ انتقدكْ

وحزمُ منصورك المشادُ به … فيك ومن ثمَّ تحتذي لَددَكْ

وساقَ عيسى إليك آصرة الشْ … شَيْخَيْنِ رفْداً فنِعْمَ ما رفدكْ

وإن بغاك امرؤ بحيث بنى … أحمدٌ أعلى بنيانه وجدكْ

وما تخلفتَ عن خصال أبي إس … حاق من سعيه ولا جَهدكَ

آباءُ صِدْقٍ إذا بنيتَ من ال … مجد بناءً وجدتَهم عَمَدكْ

مِنْ كلِّهم فيك شيمة فتلتْ … حبلَكَ شَزْراً وأحكمت عِقدَكْ

وتُرْفَدُ الخيرَ من جدودك أو … يُلْقى بك النَّسْبُ صاعداً أُدَدَكْ

أقولُ للمنبرِ الشريفِ وقدْ … طال مدى ما اقتضاكَ وارتصدَكْ

صبراً فلو قد علاك فارسُك ال … أصْيَدُ أحيا بريحهِ صَيَدَكْ

أبشرْ به منبر العَروبة ِ وأن … ظُرهُ كأني أراهُ قد صعِدكْ

إذ لا تجوزُ الصوابَ خطبتُهُ … ولايضلُّ الهدى إذا اقتعدكْ

وكيف لا تكثرُ الحنينَ من الشو … قِ إليه وجدُّه مهدَكْ

يا غرسَ ذي العرشِ لا شريكَ لهُ … أنبتَك اللهُ ثم لا حَصَدَكْ

بقيتَ للمكرماتِ ما بقيتْ … ولا فقدتَ الندى ولا فقدكْ

وحائرِ الرأْيِ فيك قلتُ له … أراكَ شبَّهت بحره ثَمَدَكْ

يا رَمِدَ العينِ قُمْ قبالَتَهُ … فداوِ باللحظ نحوه رَمَدَكْ

أقصِرْ عن الجهلِ يا مُماجَدَه … فقد قضى اللهُ أنه مَجدَكْ

نافستَ في المُنفِساتِ مَنْ وسعتْ … إحدى مناديح صدرهِ بلدكْ

ألومُ منْ يرتجي لحاقكَ في المج … دِ كما لا ألومُ من حَسَدَكْ

جاراك أهلُ العلاء فانقطعتْ … أنفاسُهم قبل قطعِهم أمدَكْ

جَرَوا فملُّوا الجِراء في طَلَقٍ … وذاك ما لاتمله أبدكْ

أقسمتُ باللهِ والنبيِّ لقد … قضتْ مساعيك حقَّ منوَلدكْ

يا منْ يَؤمُّ الوزيرَمعتِمداً … أبلغتَ خير البلاغِ معتمدَكْ

قلْ لأبي الصقرِ إن مَثَلْتَ له … واجمع لما أنت قائلٌ حشدكْص لا يَعْجَبِ الناسُ أن تسودَهُم

حقُّ أياديك أن تطيلَ يدكْ … تاللهِ تدرِي الأكفُّ تشكر إط

لاقَك أصفادهن أمّ صفدَكْ … ما نسأل الله أن تنالَ من الخيرا

تِ إلا عديدَ مَنْ حمدكْ … ينصرفُ الوفدُ يحمدُون معاً

يومك فيهم ويأملون غدكْ … إنَّ الذئابَ التي تُغيرُ على النا

سِ تناهتْ من خوفها أسدَكْ … نصبْتَ للسلمين محتِسباً

كثَّرَ مُعْطِيكَهُ به عُدَدَكْ … فقد أتى كلُّ ما تراه من الأم

ر رشاداً وما عدا رشدَكْ … لا زلتَ يا خيرَ سيدٍ عضُداً

له ولا زال كائناً عضُدكْ … وساخطٍ ما رضيتَ قلتُ له

ارضَ رِضاه أو افترشْ ضمدكْ … عشْ في ذراهُ ودعْ عداوتَه

وأنت في الخلد ترتعي رغدكْ … وإنْ تتابعتَ في شِقاقِكَهُ

فاعددك في النار تصطلي وقدكْ … يا من يعادي السماءَ أنْ رفعَتْ

كلْ خيرَها تحتها ودع نكدَكْ … ن