ذلك الرجل

الذي استطاع اقتحام مملكتي

على صهوة رسالة …أحببته

خارق العذوبة و الكبرياء

نقاء صحاري طهرتها الشمس

طوال عصور من اللهيب

ايها القادم من مسقط راس اجدادي

و مسقط قلبي

اطلق سراحي من حريتي

خذني اليك

اجهز علي بحبك

هل ترضى بان تموت امراة مثلي

بغير خنجر العشق المستحيل

اني احرضك على قتلي

فليجلبوا حروفي بعد مصرعي

كأحد الشهود على برائتك

من هدر دمي

على ارصفة الغربة …