أسيتُ على الذوائب أن علاها … نهاريُّ القميص، لهُ ارتقاءُ

لعلّ سوادها دنسٌ عليها، … وإنقاءُ المُسِنِّ له نَقاءُ

ودنيانا التي عُشِقَتْ، وأشْقَتْ، … كذاك العِشقُ، معروفاً، شقاءُ

سألناها البقاء، على أذاها، … فقالت: عنكمُ حُظِر البقاءُ

بعادٌ واقعٌ، فمتى التداني، … وبينٌ شاسعٌ، فمتى اللقاءُ؟

ودِرْعكَ إن وَقَتكَ سهام قَومٍ، … فماهي، من رَدى يومٍ، وِقاءُ

ولستُ كمن يقولُ بغيرِ علمٍ: … سواءٌ منكَ فتكٌ واتقاءُ

فقد وجبتْ عليكَ صلاةُ ظهرٍ، … إذا وافاكَ، بالماءِ، السّقاءُ

لقد أفْنَتْ عزائمَك الدّياجي، … وأفرادُ الكواكبِ أرفقاءُ

فيا سِرْ بي لِتُدركَنا المنايا، … ونحنُ، على السّجيّةِ، أصدقاءُ

أرى جرعَ الحياةِ أمرَّ شيءٍ، … فشاهدْ صِدْق ذلك، إذ تقاءُ