أسرفتُ في الكتمانِ ، … وذاكَ مما دهاني

كتمتُ حبكَ حتى … كَتَمتُهُ كِتماني

فلَم يكُن ليَ بُدٌّ … مِن ذِكرِهِ بلِساني