أسبِّح الله بأسمائه … من كلِّ مذمومٍ ومحمود

إنْ نطقتْ بحمدهِ ألسنٌ … فبينَ مفقودٍ وموجود

فحامدٌ يجري بإطلاقهِ … وحامدٌ يجري بتقييدِ

وكلهمْ في حمدهِ محسنٌ … وإن أتوا فيه بتحديد

وليس في الوسع سوى ما بدا … فإنهُ جمعٌ بتبديدِ

لوْ كانَ في الوسعِ لقنا بهِ … ولمْ نقل فيهِ بتجريدِ

واللهِ إني عابدٌ للهوى … ليس له فأين توحيدي

حكمُ الهوى صيرني عابداً … لربه فذاك معبودي

إني لما جئتُ به منصفٍ … لستُ كمن قد ضلَّ في البيد

ولم أقل عجّل لنا قطناً … سخرية يا خيرَ مشهودِ

لا بدَّ منْ يومٍ لنا جامعٍ … ما بين منحوسٍ ومسعودِ